الإهداءات


العودة   منتديات لماضة > المنتدى الإسلامى > روحانيات

روحانيات خاص بالمواضيع الاسلامية وكل مايقربك من الحق سبحانه وتعالى " كن لله كما يكن لك فوق ما تريد"

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم July 6th, 2010, 01:39 AM   #1
أبو لمعة
الــمــشرف الـعـام سابقـا
عــــــودة من جديد


الصورة الرمزية أبو لمعة
أبو لمعة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20162
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 آge : 29
 أخر زيارة : March 5th, 2014 (07:25 PM)
 المشاركات : 7,264 [ + ]
 التقييم :  416
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الهى ان يكن ذنبى عظيما ..... فعفوك يا اله الكون أعظم
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي تفسير قوله (الله الذي رفع السماوات بغير عمدٍ ترونها)



بسم الله الرحمن الرحيم
(اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا )


يخبر الله تعالى عن كمال قدرته وعظيم سلطانه أنه الذي بإذنه وأمره رفع السموات بغير عمد بل بإذنه وأمره وتسخيره رفعها عن الأرض بعدا لا تنال ولا يدرك مداها فالسماء الدنيا محيطة بجميع الأرض وما حولها من الماء والهواء من جميع نواحيها وجهاتها وأرجائها مرتفعة عليها من كل جانب على السواء وبعد ما بينها وبين الأرض من كل ناحية مسيرة خمسمائة عام وسمكها في نفسها مسيرة خمسمائة عام ثم السماء الثانية محيطة بالسماء الدنيا وما حوت وبينهما من بعد المسير خمسمائة عام وسمكها خمسمائة عام . وهكذا الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة كما قال تعالى " الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن " الآية وفي الحديث " ما السموات السبع وما فيهن وما بينهن في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة والكرسي في العرش المجيد كتلك الحلقة في تلك الفلاة " وفي رواية " والعرش لا يقدر قدره إلا الله عز وجل "

وفي قوله : " بغير عمد ترونها " قولان :

أحدهما : أنها مرفوعة بغير عمد ; قاله قتادة وإياس بن معاوية
وقال إياس بن معاوية السماء على الأرض مثل القبة يعني بلا عمد وكذا روي عن قتادة وهذا هو اللائق بالسياق والظاهر من قوله تعالى " ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه " فعلى هذا يكون قوله " ترونها " تأكيدا لنفي ذلك أي هي مرفوعة بغير عمد كما ترونها وهذا هو الأكمل في القدرة
فتكون الضمير فى كلمة ترونها عائد على السماء
أى أن الله رفع السماء بدون عمد وانتم ترون السماء مرفوعة بأعينكم

الثاني : لها عمد , ولكنا لا نراهها وهو رأى ابن عباس ومجاهد والحسن وغير واحد أنهم قالوا لها عمد ولكن لا ترى
; قال ابن عباس : لها عمد على جبل قاف ; ويمكن أن يقال على هذا القول : العمد قدرته التي يمسك بها السماوات والأرض , وهي غير مرئية لنا

وللمزيد يمكن الرجوع الى تفسير ابن كثير وتفسير الطبرى



jtsdv r,gi (hggi hg`d vtu hgslh,hj fydv ul]S jv,kih) hg`n hgslh,hj jv,kih) jydv jtsdv vtu ul]S



 
 توقيع : أبو لمعة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أحببتكِ رغم بعد المكان,,
وبُعدنا عن بعضنا
رغم جنوني ,, رغماً عني ،،
أحببتكِ لأني كَتبت بكِ
قرأت لكِ ..ضحكت من أجلكِ
و أشياء ,, مخبأة
لم تُحكى بعد
مواضيع : أبو لمعة


التعديل الأخير تم بواسطة أبو لمعة ; July 7th, 2010 الساعة 01:36 PM

رد مع اقتباس
قديم July 6th, 2010, 02:38 AM   #2
joker lucifer
لمض محدش عارف يوقفو
الّــزَهْــرَّةً الّـغَـرَاءٍ


الصورة الرمزية joker lucifer
joker lucifer غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21161
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 آge : 23
 أخر زيارة : February 6th, 2014 (07:32 PM)
 المشاركات : 846 [ + ]
 التقييم :  62
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Aqua
افتراضي رد: تفسير قوله (الله الذي رفع السماوات بغير عمدٍ ترونها)



زى الفل


برضك من غير مقابل مش هتكل

معلش عمر دى عاده وده طبع


بس هقولك

قبل كده قول ايه على الشات هات اله حاسبه علميه وورقه وقلم

هلمح علشان مش مستحمل مداخلات تانى وقله من الناس تانى

هتقول يعنى ايه قله


هقولك دلوقت الاعضاء بتشتم ولما نرد بأدب

ردنا بيتحزف وتفضل الاهانه باقيه

للى ما يشترى يتفرج


المهم من غير الخروج من الموضوع
انا مؤمن بالرأى الثانى


وعليه



تفسير قوله (الله الذي رفع السماوات بغير عمدٍ ترونها)


غير تعود على الرؤيه


وكما سبقت وذكرت


ان لكل سماء سمك ولا تنس كلمه سواها

اى سمكها متساو
_ هذا فى حساب اقطار السماوات السبع _



(( يدبر الامر من السماء الى الارض ثم يعرج اليه في يوم كان مقداره الف سنة مما تعدون )) السجدة 5
حيث تشير الاية الى ان البعد بين السماء والارض ( ذهابا وايابا ) هو الف سنة .. اي ان البعد بين الارض والسماء الحقيقي هو 500 سنة ..
وفي آية اخرى يقول تعالى (( من الله ذي المعارج تعرج الملائكة والروح اليه في يوم كان مقداره خمسين الف سنة )) المعارج 3- 4




وكلمه تعرج هنا عمر

تعنى كيفيه السير اى انه ليس بخط مستقيم


يعرج كرقم اربعه هذه طبيعه سير الملائكه


طيب يا سيدى الفاضل معك طول زمنى

500 سنه مما تعدون


تقدر على الاله العلميه تجيب كام 500 سنه من عددنا الارضى بالثوانى

بالثوانى اوك


يبقى طول العمود اللى بيربط بين السماء والارض طوله الزمنى ما يساوى ال 500 سنه من عددنا الارض ( س )


وعرضه اكيد معروف الكره الارضيه عرضه


بيقولك ايه السرعه اللى اتقاس بيها الكلام كله ده



سرعه الاشياء السماويه مثل الملائكه

والبراق

طيب

البراق كانت سرعته ايه

اكيد من اى حديث نبوى هتعرف ان سرعته سرعه الضوء

لكننا نتكلم على نفس السرعه لكنها تعرج

اى لاتمشى بخط مستقيم


مش هقدر اكمل غير بالطلب لمن يرغب بالسماع



ليووووووووووووووو



 
 توقيع : joker lucifer

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مواضيع : joker lucifer



رد مع اقتباس
قديم July 6th, 2010, 04:55 AM   #3
HuDa-AmR
♥ DoDo♥


الصورة الرمزية HuDa-AmR
HuDa-AmR غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16638
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : October 21st, 2013 (05:03 PM)
 المشاركات : 39,604 [ + ]
 التقييم :  704
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله وبحمده ----- سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: تفسير قوله (الله الذي رفع السماوات بغير عمدٍ ترونها)



يؤكد القرآن الكريم حقيقة رفع السماوات بغير عمد يراها الناس‏
‏ وإبقاءها سقفا مرفوعا‏
وحفظها من الوقوع علي الأرض ومن الزوال إلا بإذن الله‏
وذلك في عدد من آيات أخري من كتابه العزيز يقول فيها ربنا
‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏

‏[1]‏ خلق السماوات بغير عمد ترونها‏..‏
‏(‏لقمان‏:10)‏


‏[2]‏ وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن آياتها معرضون‏.‏
‏(‏الأنبياء‏:32)‏


‏[3]‏ ويمسك السماء أن تقع علي الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم
‏(‏الحج‏:65)‏


‏[4]‏ ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره‏.‏
‏(‏الروم‏:25)‏


‏[5]‏ إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليما غفورا
‏(‏فاطر‏:41)‏


‏[6]‏ والسقف المرفوع
‏(‏الطور‏:5)‏


‏[7]‏ والسماء رفعها ووضع الميزان
‏(‏ الرحمن‏:7)‏


‏[8]‏ ءأنتم أشد خلقا أم السماء بناها رفع سمكها فسواها
‏(‏النازعات‏:28,27)‏


‏[9]‏ أفلا ينظرون إلي الابل كيف خلقت وإلي السماء كيف رفعت
‏(‏ الغاشية‏:18,17)‏


‏[10]‏ والسماء ومابناها
‏(‏الشمس‏:5)‏



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




 
 توقيع : HuDa-AmR

ســـــ أزرع الأمل فِي كُلّ ثآنية
فِي كلّ مَكآن حَولِي

فَـــــ قلبِي يَحمل الكَثير الكَثير
مِن الامل وَ فآئض مِنه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مواضيع : HuDa-AmR



رد مع اقتباس
قديم July 6th, 2010, 08:48 PM   #4
أبو لمعة
الــمــشرف الـعـام سابقـا
عــــــودة من جديد


الصورة الرمزية أبو لمعة
أبو لمعة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20162
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 آge : 29
 أخر زيارة : March 5th, 2014 (07:25 PM)
 المشاركات : 7,264 [ + ]
 التقييم :  416
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الهى ان يكن ذنبى عظيما ..... فعفوك يا اله الكون أعظم
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: تفسير قوله (الله الذي رفع السماوات بغير عمدٍ ترونها)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاكى السفير نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  
زى الفل


برضك من غير مقابل مش هتكل

معلش عمر دى عاده وده طبع


بس هقولك

قبل كده قول ايه على الشات هات اله حاسبه علميه وورقه وقلم

حصل وسيبتى وقولت هتروح ترد فى موضوع (قول اللى فى بالك) ومجتش تانى

هلمح علشان مش مستحمل مداخلات تانى وقله من الناس تانى


هتقول يعنى ايه قله


هقولك دلوقت الاعضاء بتشتم ولما نرد بأدب

ردنا بيتحزف وتفضل الاهانه باقيه

للى ما يشترى يتفرج

ليو فى قانون فى المنتدى بيمشى على الكبير قبل الصغير

المهم من غير الخروج من الموضوع
أحسن برضه
انا مؤمن بالرأى الثانى


وعليه



تفسير قوله (الله الذي رفع السماوات بغير عمدٍ ترونها)


غير تعود على الرؤيه


وكما سبقت وذكرت


ان لكل سماء سمك ولا تنس كلمه سواها

اى سمكها متساو
_ هذا فى حساب اقطار السماوات السبع _



(( يدبر الامر من السماء الى الارض ثم يعرج اليه في يوم كان مقداره الف سنة مما تعدون )) السجدة 5
حيث تشير الاية الى ان البعد بين السماء والارض ( ذهابا وايابا ) هو الف سنة .. اي ان البعد بين الارض والسماء الحقيقي هو 500 سنة ..
وفي آية اخرى يقول تعالى (( من الله ذي المعارج تعرج الملائكة والروح اليه في يوم كان مقداره خمسين الف سنة )) المعارج 3- 4


ليو أولا لما نحب نتكلم فى الدين
بنكلم من المصادر الموثوق بيها
تفسير الاية الكريمة

بسم الله الرحمن الرحيم
( يدبر الامر من السماء الى الارض)
قال ابن عباس : ينزل القضاء والقدر . وقيل : ينزل الوحي مع جبريل . وروى عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن سابط قال : يدبر أمر الدنيا أربعة : جبريل , وميكائيل , وملك الموت , وإسرافيل ; صلوات الله عليهم أجمعين . فأما جبريل فموكل بالرياح والجنود . وأما ميكائيل فموكل بالقطر والماء . وأما ملك الموت فموكل بقبض الأرواح . وأما إسرافيل فهو ينزل بالأمر عليهم . وقد قيل : إن العرش موضع التدبير
( ثم يعرج اليه في يوم كان مقداره الف سنة مما تعدون )
أي أن جبريل لسرعة سيره يقطع مسيرة ألف سنة في يوم من أيامكم ; ذكره الزمخشري . وذكر الماوردي عن ابن عباس والضحاك أن الملك يصعد في يوم مسيرة ألف سنة . وعن قتادة أن الملك ينزل ويصعد في يوم مقداره ألف سنة ; فيكون مقدار نزوله خمسمائة سنة , ومقدار صعوده خمسمائة على قول قتادة والسدي . وعلى قول ابن عباس والضحاك : النزول ألف سنة , والصعود ألف سنة . " مما تعدون " أي مما تحسبون من أيام الدنيا . وهذا اليوم عبارة عن زمان يتقدر بألف سنة من سني العالم , وليس بيوم يستوعب نهارا بين ليلتين ; لأن ذلك ليس عند الله . والعرب قد تعبر عن مدة العصر باليوم

وهذا من تفسير القرطبى

قال مجاهد وقتادة والضحاك النزول من الملك في مسيرة خمسمائة عام وصعوده في مسيرة خمسمائة عام ولكنه يقطعها في طرفة عين . ولهذا قال تعالى " في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون " .

تفسيرابن كثير




وكلمه تعرج هنا عمر

تعنى كيفيه السير اى انه ليس بخط مستقيم


يعرج كرقم اربعه هذه طبيعه سير الملائكه


طيب يا سيدى الفاضل معك طول زمنى

500 سنه مما تعدون


تقدر على الاله العلميه تجيب كام 500 سنه من عددنا الارضى بالثوانى

بالثوانى اوك


يبقى طول العمود اللى بيربط بين السماء والارض طوله الزمنى ما يساوى ال 500 سنه من عددنا الارض ( س )


وعرضه اكيد معروف الكره الارضيه عرضه


بيقولك ايه السرعه اللى اتقاس بيها الكلام كله ده



سرعه الاشياء السماويه مثل الملائكه

والبراق

من أين اتيت بأن البراق او الملائكة هى المقياس للسرعة
الكلام فى الدين يكون بدليل من القرأن او السنة المطهرة
طيب

البراق كانت سرعته ايه

اكيد من اى حديث نبوى هتعرف ان سرعته سرعه الضوء

البراق يضع خطوه عند أقصى طرفه

الحديث فى صحيح البخارى الصفحة أو الرقم: 3887
وفى صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 164

لكننا نتكلم على نفس السرعه لكنها تعرج

اى لاتمشى بخط مستقيم

أفهم من كلامك ان الملائكة تتنزل فى 500 سنة وتطلع فى 500 سنة ؟؟؟
اذا كان هذا مقصدك كيف كان ينزل جبريل عليه السلام على النبى صلى الله عليه وسلم بالوحى أكثر من مرة

(كان النبي صلى الله عليه وسلم يعرض القرآن على جبريل في كل سنة مرة فلما كانت السنة التي قبض فيها عرضه عليه مرتين فكانت قراءة عبد الله آخر القراءة)
رواه أحمد في مسنده

وكما فى حديث الاسراء والمعراج أن النبى صلى الله عليه وسلم عرج به الى السماء السابعه فى جزء من الليل وليس فى 500 عام


مش هقدر اكمل غير بالطلب لمن يرغب بالسماع



ليووووووووووووووو


أرجو أن أكون قد بينت لك تفسير الاية الكريمة
ولتعلم انى ليس لدى ما عند ظفر طالب علم
وانى مقلد فقط ولست مجتهدا او حتى متبع دليل


 
 توقيع : أبو لمعة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أحببتكِ رغم بعد المكان,,
وبُعدنا عن بعضنا
رغم جنوني ,, رغماً عني ،،
أحببتكِ لأني كَتبت بكِ
قرأت لكِ ..ضحكت من أجلكِ
و أشياء ,, مخبأة
لم تُحكى بعد
مواضيع : أبو لمعة


التعديل الأخير تم بواسطة أبو لمعة ; July 7th, 2010 الساعة 01:33 PM

رد مع اقتباس
قديم July 6th, 2010, 11:53 PM   #5
أبو لمعة
الــمــشرف الـعـام سابقـا
عــــــودة من جديد


الصورة الرمزية أبو لمعة
أبو لمعة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20162
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 آge : 29
 أخر زيارة : March 5th, 2014 (07:25 PM)
 المشاركات : 7,264 [ + ]
 التقييم :  416
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الهى ان يكن ذنبى عظيما ..... فعفوك يا اله الكون أعظم
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: تفسير قوله (الله الذي رفع السماوات بغير عمدٍ ترونها)



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة huda-amr نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   يؤكد القرآن الكريم حقيقة رفع السماوات بغير عمد يراها الناس‏
‏ وإبقاءها سقفا مرفوعا‏
وحفظها من الوقوع علي الأرض ومن الزوال إلا بإذن الله‏
وذلك في عدد من آيات أخري من كتابه العزيز يقول فيها ربنا
‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏

‏[1]‏ خلق السماوات بغير عمد ترونها‏..‏
‏(‏لقمان‏:10)‏


‏[2]‏ وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن آياتها معرضون‏.‏
‏(‏الأنبياء‏:32)‏


‏[3]‏ ويمسك السماء أن تقع علي الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم
‏(‏الحج‏:65)‏


‏[4]‏ ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره‏.‏
‏(‏الروم‏:25)‏


‏[5]‏ إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليما غفورا
‏(‏فاطر‏:41)‏


‏[6]‏ والسقف المرفوع
‏(‏الطور‏:5)‏


‏[7]‏ والسماء رفعها ووضع الميزان
‏(‏ الرحمن‏:7)‏


‏[8]‏ ءأنتم أشد خلقا أم السماء بناها رفع سمكها فسواها
‏(‏النازعات‏:28,27)‏


‏[9]‏ أفلا ينظرون إلي الابل كيف خلقت وإلي السماء كيف رفعت
‏(‏ الغاشية‏:18,17)‏


‏[10]‏ والسماء ومابناها
‏(‏الشمس‏:5)‏




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : أبو لمعة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أحببتكِ رغم بعد المكان,,
وبُعدنا عن بعضنا
رغم جنوني ,, رغماً عني ،،
أحببتكِ لأني كَتبت بكِ
قرأت لكِ ..ضحكت من أجلكِ
و أشياء ,, مخبأة
لم تُحكى بعد
مواضيع : أبو لمعة



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(الله, الذى, السماوات, ترونها), تغير, تفسير, رفع, عمدٍ, قوله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير الجبت والطاغوت HuDa-AmR روحانيات 6 May 16th, 2010 01:16 PM
هل تعلم أن السماوات والأرض فى قديم الأزل كانتا ملتصقتان؟ HuDa-AmR مصطبتــنا 2 February 3rd, 2010 06:04 AM
تفسير ألوان الأزياء pink roOose بنت البلد 3 November 10th, 2008 10:49 PM
من الذي تغير (الناس - أم -الدنيا) السندريلا الـنـقـاش الـجـاد 4 November 27th, 2007 02:51 PM


الساعة الآن 08:53 AM بتوقيت القاهرة



Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327